26 نوفمبر 2015

ماذا أسال طفلي؟ كيف أتحدث ويجيب!

Zeina Alazem | 13:20 |
السؤال التقليدي الأزلي "كيف كانت المدرسة" هو مثل السؤال الرائع "إنت مبسوط بالعيد" -_- إن سألنا الطفل كل يوم نفس السؤال، سيجيبنا نفس الجواب >> "منيحة" - "شو عملت" - "ما عملت شي" - "طيب شو اتعلمت" - "نسيت" وهكذا...

ماذا أسأل طفلي؟ كيف أسأل ويجيب؟ أكثر من 20 سؤال منوع لإضافة المتعة لحديثنا مع أطفالنا

أقدم لكم أكثر من عشرين سؤال منوع لإضافة المتعة لحديثك مع طفلك وتعزيز صداقتك معه : 

- إذا أصبحت غير مرئياً (لابس طاقية الإخفاء) ليوم واحد أين تذهب؟ وماذا تفعل؟
- لديك منظار سحري، انظر فيه وأخبرني ماذا ترى؟ كيف ترانا؟ بأي صفات تصف عائلتك؟ 
- اختر شيئاً واحداً ممكن أن تتخلى عنه (الأيباد/التلفزيون- الشوكولا- أصدقاءك)
- لديك عصا سحرية تستطيع أن تغير فيها شيئاً واحداً في البيت، ماذا تغير؟ 
- اذا كنت مدير المدرسة ماذا تغير؟ ماذا تضيف؟ كيف تصمم شكل المدرسة والصفوف؟
- لديك كنزة بيضاء وألوان، ماذا ترسم عليها؟
- لديك (غواصة/طيارة/هيلكوبتر) وتستطيع  الذهاب لأي مكان تريد، أين تذهب؟ حدثني عن هذا المكان، ومن تأخذ معك؟
- إذا كنت أنت المعلم في الصف وطلابك يشاغبون ولا يسمعون كلامك ماذا تفعل؟
- إن قال لك أصدقاؤك كلمنا عن أمك، ماذا تقول لهم؟ كيف تصفني؟ 
- ما هو أكثر شيء تحبه في نفسك؟ وأكثر شيء لا تحبه وتتمنى تغييره؟
- اذا كان هناك مخلوق فضائي سينزل على مدرستك ويأخذ معه أحداً إلى الفضاء ليريحك منه، من يكون؟
- عن ماذا تحب أن تحلم؟ حدثني عن أجمل حلم تحب أن تحلم به.
- من هو ألطف شخص في حياتك؟ لماذا؟
- ما أكثر شيء تحبه في معلمتك هذه السنة؟ أكثر شيء لا تحبه في المدرسة؟
- ما هو أكثر شيء استمتعت به اليوم في المدرسة؟
- هل ضحكت اليوم في المدرسة؟ ماذا أضحكك؟
- أخبرني عن شيء أحزنك؟ هل تحب أن تهمسه في أذني؟
- إذا كنت تستطيع أن تفعل شيئاً مثل بابا أو ماما، ما هو؟ 
- لنتخيل أنك ستستيقظ غداً ولديك قوة خارقة، ما هي القوة الخارقة التي تحب أن تكون لديك؟ وماذا تغير في العالم؟
- هل هناك شيء يخطر في بالك أن تسألني عنه دائماً ولا تسألني؟ هل تحب أن تسألني الآن؟
- إن سمحت لك أن تغير قانوناً واحد في المنزل، ماذا تغير؟
- ما الشيء الذي تعتقد أنك تتميز به؟ ما الشيء الذي يميز عائلتك؟
- تخيل أن لديك عربة كبيـــــرة وتستطيع أن تعطي هدية واحدة لكل طفل في العالم، ماذا ستكون هديتك لهم؟
- إن أعطيتك كيس النفايات وسمحت لك برمي أي 3 أشياء تختارها، ماذا تختار؟

ملاحظات 
- الأسئلة والأجوبة تحتلف حسب عمر الطفل ووعيه، لا ترفعي سقف التوقعات لأجوبة "ما حصلتش" ^_^ يكفي أن تسمعي طفلك وتفهميه.
- حتى لو اكتفى بعدم الإجابة، هناك احتمال كبير أن يبقى السؤال في ذهنه ويفكر فيه.
- تتمة الحديث وطريقة تعاطيك مع أجوبة الطفل قد تكون أهم من السؤال نفسه، خاصة إن أجابك جواباً غير متوقعاً (مثل بدي اخلص من أخي!) أو جواباً تعتبرينه خطاً أو عيباً.
- أجوبة الطفل العفوية يمكن أن تحمل معها إشارات تنبيه لنا كأهل، فانتبهي. 
- طريقة الأسئلة الغير تقليدية هي طريقة جميلة يمكن أن تتبعها المعلمات لتعزيز مهارات التحدث في الصف بالفصحى.
- التوقيت مهم: أنت مرتاحة وهو مرتاح، أو عندما تشعرين أنه في مزاج الثرثرة والدردشة (يعني مو إنت بدك تلحقي الطبخة وهو تعبان من مشوار الباص والمدرسة) ومن الممكن جعله حديث الوسادة قبل النوم ^_^

لنسمع رأيك