08 أكتوبر 2015

شجرة الخريف الدافئة !

خريفنا راح وغاب عنا فترة والبارحة رجع، كان يوم خريفي بامتياز ويستحق نشاط ثاني جميل وشاعري مثله ^_^


تذكرت مع فراشتي ألوان الخريف الحلوة، فصول السنة وميزات كل فصل، تذكرنا نعمة تنوع الفصول لنشتاق لكل فصل، تذكرنا كيف كنا في فترة ماضية نعيش في بلد له فصل واحد وكيف كان مملاً، تذكرت كيف كنت أقول لأمي وقتها "بدي اشتري جزمة ونام فيها" من اشتياقي للبرد، الخريف، النسمة الحلوة، والشتاء وكل شيء فيهم. أحلى شيء أن طفلتي تسأل وتجيب نفسها "مننبسط إذا كان طوووول الوقت خريف ... لا، مننبسط إذا كان طووول الوقت شتاء .. لااا .. الحمد الله بعتلنا أربع فصول"

هذا النشاط لكل الصبايا الذين حزنوا، والحق معهم، من النشاط الماضي حين جمعنا أوراق الخريف وطبعنا بهم بالألوان، بأنهم وأطفالهم لا يعيشون هذا الفصل في البلد الذي هم فيه، أحضروا الخريف لبيوتكم بصور وفيديوهات وببعض الحماس منكم لجمال هذا الفصل قد يتحمس أطفالكم لصنع شجرة خريف دافئة كقلوبهم الصغيرة.

ساق شجرتنا وأغصانها هي طبعة ذراع نيوشة ويدها، والأوراق الصغيرة هي طبعات أصابعها أما الأوراق الكبيرة فهي طبعات غطاء بلاستيكي مدور.


وكل مطرة خريف وأنتم بخير ..

لنسمع رأيك