25 يونيو 2015

دفتر طفلتي : كيف أشجعها اليوم على العمل الجيد؟

Zeina Alazem | 01:51 |

أنا من روّاد دورات القرآن الكريم في صغري ولي الفخر، ومن الذكريات الحلوة التي حملتها بقلبي من ذلك الزمن الجميل هو دفتر صغير كنا نسميه ( دفتر الحفظ) فيه أسماء السور وعدد الآيات التي حفظناها وأتقناها وكلما أنجزنا إنجازاً معيناً نستحق صورة لاصقة (ستيكر) من اختيارنا، وكلما كان الإنجاز كبيراً كلما كانت الصورة أحلى وأكبر.

== يعني من هداك الوقت وبدل ما يكون عندنا لوحة نجوم (ستار بورد) كان عنا دفتر النجوم ==

أختي وصديقتي في دورات القرآن ذكرتني فيه. واليوم طبقته مع بنتي وسميناه (دفتر الأعمال الصالحة) وبجانب كل صورة أكتب وأوثق العمل الصالح الذي قامت به ^_^

دفتر طفلتي للتشجيع على العمل الجيد

مع بساطة الفكرة ممكن أن تكون دافعاً عظيماً لطفلك لينجز إنجازاً معيناً مثل حفظ سور من القرآن، وليغير أيضاً سلوك غير مستحب.

ميزة الدفتر هو خصوصيته والقدرة على الاحتفاظ فيه أكثر من اللوحة. فكرة الصورة اللاصقة بحد ذاتها فكرة جذابة جداً للطفل، كيف بعض الكبار يحبون جمع طوابع، الأطفال يحبون جمع الستيكرز

== وأنا كنت هيك وبنتي لسا على أكثر ==

نصائح لفائدة أكبر:

  • تنويع الصور: صور مختلفة عن النجمة والقلب والوجه الضاحك، ممكن شخصيات يحبها الطفل وصور لماعة وصور نافرة.
  • عمر الطفل مهم: أسلوب لوحة النجوم المعلقة على الحائط من الممكن أن يكون مناسباً أكثر للعمر الأصغر (أقل من 5 سنوات).
  • ممنوع بقاء أطباق الصور في يد الطفل وإلا سيفقد الحماس للفكرة وللصورة.
  • ممنوع الحصول على صورة (بالنق) وبالتوسل = تبع الله يخليك وحدة وما عاد عيدها وهو بكون رافعلك ضغطك للعشرين =
  • ممنوع استخدام أسلوب الابتزاز أو الهت أو المنية (مع كل حركة وكل دقيقة تهديد ما في صورة) هذا دافع ليتمرد الطفل عليك ويوقف تجاوبه مع الموضوع كله.
  • فصل الأعمال عن بعضها: في آخر كل نهار أقيم تصرفاتها وقبل النوم نقرر إن كانت تستحق صورة على عمل معين أم لا == ممكن مثلاً ما تستحق صورة على الدراسة لإنها عذبت بكتابة وظائفها بس تستحق صورة لإنها ساعدتني بالبيت ورتبت ألعابها == الموضوع ليس انتقاماً ولا ثارات، طبقي الموضوع بحكمة. 



لنسمع رأيك